* عالم الانمي للبنات *
اهلا وسهلا بكي في منتديات عالم الانمي للبنات


عالم من الرقه والنعومه تجدينه معنا
 
الرئيسيةعالم الانميالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ الأنمي ؟ وبداية رحلة قصة !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
……¶ღبنوته دلعღ …ـ
المشرفون
المشرفون
avatar

الهوايات :
اوسمتي في المنتدي اوسمتي في المنتدي : [center][center]
عدد المساهمات : 74
رصيد نقاطكـ : 113
تاريخ التسجيل : 26/01/2011
الموقع : ماليزيا
لقب اضافي : امورة ماما

مُساهمةموضوع: تاريخ الأنمي ؟ وبداية رحلة قصة !   السبت فبراير 12, 2011 3:46 pm



بــــــــــــنـــــات شـــــــو الــــأخــــبــــار


اليوم موضوعنا عن ( الـــــــــــــأنمي )
الأنمي ترى من أنت ؟


كثيرا ما تفكرنا في خضم مشاهدتنا لهذا الأنمي !!؟ وجلنا بأفكارنا ذات اليمين وذات الشمال ... علنا نجد إجابة على هذا التساؤل ؟ لكن ربما لم يوفق بعض منا لمعرفة ماهيته ... لذا سأحاول في هذا الموضوع أن أكشف بعضا من الحقائق عله أن ينتفع بها بعضنا .
أحبتي بعد هذه المقدمة سأضع لكم فهرس لهذا الموضوع ليسهل لمن طلب من شيئا الوصول إليه وتبيينا لمحتوى الموضوع ليحصل اليسر والفائدة .



or=plum]]أولا : مقدمة عن الأنمي مفهوما وفكرة .[/
size]


ثانيا : تاريخ الأنمي ظهورا وبداية .

ثالثا : عصور الأنمي تقسيما وتتابع .

رابعا : مصطلحات ومفاهيم وأمثلة .

خامسا : عمالقة على الدرب .
المقدمة :

قبل أن نخوض في عالم الأنمي والإبحار من شطه علينا أن نقف مع البلدة المنتج لحظة نتأمله ونتأمل سبب رقية وحضارته وإني لأرجو أن أوفق في عجالة الإلمام بجميع الفروع المتعلقة به لعى أن يحوز على رضاكم .

.:: اليابان ::.

: الطبيعة الجغرافية :

تقع اليابان في الشرق الأقصى من بلاد آسيا ويحدها من الشمال بحر أوكتسك ومن الشرق والجنوب المحيط الهادي ومن الغرب مضيق كوريا وبحر اليابان .
وتميز اليابان الطبية الجغرافية المتنوعة رغم صغر مساحتها وتتعد فيها التضاريس الجغرافية من السهول المنبسطة إلى الجبال الشاهقة ويميزها أيضا قشرتها الرقيقة حيث تكثر بها الزلازل وتتخللها الأنهار الكبير والمتوسطة والصغيرة ومن أمثلتها نهر شينانو والذي يبلغ طوله ما يقارب 376 كلم ويبلغ عدد روافد هذا النهر ما يقارب 280 رافد ومن الأمثلة على التباين الجغرافي هو جبل فوجي الشاهق والذي يبلغ طوله ما يقارب 3776 مترا .
والاختلاف التضاريسي هو أحد العوامل الجاذبة للسياح الأجانب لزيارة اليابان لطبيعتها الغريبة والجذابة في آن معا .
تاريخ اليابان :
مرة اليابان بأوقات تاريخية قاسية وخاصة في مراحل النمو منها وهي كغيرها ممن قاسي ويلات الحرب العالمية الثانية وكل من شارك بهذه الحرب فكانت هي إحدى أعمدة الطرف الخاسر والذي خرج منها بأكبر حجم من الأضرار المادية والإنسانية والتي لم تزل أراضيها تقاسي تبعاتها إلى الآن .
وقبل الحرب العالمية كانت اليابان تحت سيطرة حكم عسكري غاشم منغلق عن العالم وه سياسات تعسفية شديدة ومحاولة عدم الاختلاط مع العالم الخارجي إلى أن جاء الفرج على يد ثورة ميجي والتي بينا تفاصيلها في موضوع سابق لي .
وإن تاريخ اليابان هو إحدى الركائز الأساسية التي تقوم عليها الثقافة اليابانية وهو مصدر رئيسي من مصادر الإلهام في مجال التأليف والإخراج لمواد الأنمي وتوجد نماذج كثيرة من هذه المسلسلات هي من الصنف التاريخي البحت وجميع موادها مستقاة من مادة أو حقبة تاريخية واقعية مع تغيرر في المسميات والشخصيات لكن دون تغيير للمضمون والتاريخ الثابت لهذه المادة التاريخية .

ثقافة اليابان :
اليابان هو بلد الأساطير و الثقافات في نفس الوقت ... فهو يعتبر أحد أهم مصادر الخرافة في العالم ولديه من الخرافات الشيء الكثير وذلك أيضا يظهر جليا في مسلسلاتهم فأغلب ما نراه هو من خرافات اليابانيين ومن خيالهم ومن أمثلتها المسلسلات القائمة على الطاقة الروحية وغيرها من استدعائات أو تحول للأشكال وتغير في الأغراض .
واليابان مجتمع الثقافات والفكر حيث التعديدية الثقافية منتثرة لديهم وبصورة كبيرة جدا وهذا يتضح أكثر من خلال الأحزاب المنتشرة هنا وهناك والتي تمثل الأفكار والأقطاب الثقافية المتعددة ومن الأمثلة الطرفة على ذلك هو ظهور حزب في فترة الثمانينات تقربا يؤمن بمبدأ أنه لا يجب أن يعيش على هذه المعمورة سوى عشرة ملايين وبدؤوا بتطبيق معتقداتهم تلك بأن أطلقوا غاز مهدأ الأعصاب في إحدى القطارات وهو أشد الغازات فتكا حتى الآن وكان حصيلة هذا الحادث الوحشي موت ما يقارب 110 أشخاص مما ولد انفجار المجتمع والتحرك السريع من الحكومة للقضاء على هذا الفكر النشاز .
ونستدل مما سبق على انتشار الخرافة اليابانية وتنوع الأقطاب الفكرية مما خدم الأنمي بشكل مباشر ورائع جدا يبرز لنا من خلال التنوع الرهيب الذي نراه في مجال صناعة الأنمي والخيال الخصب الذي يتمتع به المخرج والكاتب في تصوير الفكرة المراد إيصالها من خلال الاستعانة بهذه الخرافات والتي قد لا تكون مفهومة لدي الشعوب الآخرى ولكن هدف الكاتب من كل ذلك هو الشعب الياباني في المقام الأول .
ومن مظاهر الثقافة التي طفت على السطح في فترات متقدمة جدا هي الساموراي والذي يظهر جليا في أغلب المسلسلات المطروحة حاليا حيث أنها لا تخلوا عالبا من السيوف ومظاهر القتل وقد يستغرب البعض من وضعي للساموراي في هذا القسم وعدم تحويلة إلى أقسام أخرى أنسب له لكن الساموراي هو في الحقيقة مظهر ثقافي أكثر من كونه مظهر عسكري وسيتم توظيح هذا لاحقا .


الخرافات ومجال تأثيرها في الصناعة الفلمية :

من البديهي لكل شخص أنه من الصعب أن يقدم لنا مخرجا عملا إلا من خلال ثقافته وبيئته التي يعيش بها فهل من المعقول أن يقدم لنا مخرجا أوروبيا عمل بفكر عربي خالص بالطبع لا وإن قدم فسيكون به من المثالب ما يعيب عرضه على شاشات السينما لأنه لا يعرف هذه البيئة وما تحتاج نعم قد تتأقلم لكن من الصعب أن تنتج من نفس الفكر وجميع مخرج سيسخر الطبيعة والخرافات السائدة لدي قومه لتسخيرها في العمل ليخرجه مقبولا لدى المتلقي المقصود بالإنتاج أولا ثم العالم ثانيا .
وهذا ما قام به المخرج الياباني من تسخير إمكانات البيئة التي يعيش فيها والطبيعة الجغرافية والتاريخية والخرافات السائدة لدى البيئة التي نشأ منها لتقديمه العمل الصالح لبني جنسه . والمتابع للأنمي لابد وقد لاحظ هذه الأشياء لأنها أبرز عنصر في مجال الصناعة والمحاكاة للواقع الخرافي هناك وأيضا ترى تسخيراتهم للأماكن والمزارات التراثية فريد جدا حيث لا يخلو مسلسل من هذه التشبيهات أو الأماكن الجغرافية الرائدة وأكبر دليل على قولي هو ما يرد في حلقات المحقق كونان حيث أنها جميعها تدور في شوارع اليابان والمدن الرئيسية والأماكن التراثية ذات القيمة التاريخية لديهم حيث تجري أحداث هذا المسلسل في وسط العاصمة طوكيو أو في أوساكا أو على سفوح جبل فوجي أو على ضفاف نهر سوميدا بل حتى الحانات والأحياء نفسها من حي بيكا وغيرها مما هو محاكاة رائعة جدا واحترافية للطبيعة الجغرافية والتنوع الحدثي والتسخير المبهر في تطويع الأماكن التراثية ذات القيم الكبير لهدفه أو حتى تسخير الأدوات والمقدسات بصورة لا تخدش شعور الفرد الياباني .
ومبدأ الطاقة الروحية وهو إحدى المبادئ المستخدمة بكثرة في الأنمي الياباني بل إن جزء كبير من الأنمي المنتج يقوم عليها وأكبر الأمثلة على قولي هو ناروتو و بليتش حيث أن الأنمي عموما قائم على مبدأ وفكرة الطاقة الروحية وهي من المقدسات لديهم وتوجد رياضة خاصة لها ونوادي متخصصة لهذه الرياضة والتي يقضي المرء فيها الساعات الطوال جالسا دون عمل أي عمل آخر وهي واسعة الانتشار وغالبية الشعب الياباني يستخدم هذه الرياضة .
ولديهم أيضا القناعة التامة بمبدأ العشائر والتي قد يظنها البعض هي من الخرافات المستخدمة في مجال صناعة الأنمي بل لديهم مبدأ العشائر ومن أهمها عشيرة تأثيرا و فوجي وارا وغيرها وهذا دلالة واضحة على قيام مبدأ العشائر واعتمادها لديهم وإنكار أنها لا تعدو كونها خرافات وأساطير لازمة لإتمام مغزى المسلسل .


.:: الأنمي ::.

.: مفهومه :.

هو اختصار لكلمة : Animetion
والتي تدل على الرسوم المتحركة الثنائية أو الثلاثية الأبعاد لكن غالبا ما تتخذ كمفهوم لعالم الأنمي الياباني حيث أنهم كانوا هم الشرارة الأولى في إطلاق هذه فن الرسوم المتحركة كفن له قيمته وذاته واستقلاليته .

<FONT color=#0000ff>اتصال الفن بالثقافة :

للأنمي اتصال وثيق بالثقافة اليابانية كما أن المسرح هو أحد روافد الثقافة الغربية حتى أصبح هذا الفن أحد الركائز التي تقوم عليها الثقافة اليابانية وأصبح صفة نعت لهم إضافة إلى المسرح والرواية .

لماذا أصبح الأنمي يمثل دعامة من دعائم الثقافة اليابانية ؟

من البديهي لكل شخص أن ثقافة القوم هي واجهتهم وهي ما يظهر على السطح من أفكارهم واليابانيون قد وضعوا جل ثقافتهم في هذا الفن وأصبح هو الواجهة الأساسية للمجتمع الياباني ( وهذا لا يدل على إنكار إنتاجهم السينمائي ) كما أن للعرب لسانهم الذي هو ثقافتهم وهذا لا يدل على إهمال الأمور الآخرى والجوانب المتفرقة من ثقافات الشعوب .

الفرق بين الأنمي والكارتون :

.:الأنمي :.

هي أفلام رسومية متحركة مجارية للواقع وللأحداث والوقائع وهي لم تخص بفئة معينة أو جنس معين وإنما هي عامة للصغار والكبار على حد سواء فلكل فئة ما يناسبها من الإنتاج والإخراج والرواية والحبكة القصصية المناسبة للفئة العمرية مراعية في ذلك الظروف التي تمر به المرحلة العمرية المقصودة وغالب ما تكون لغرض معين أو إيصال رسالة أو فكرة ما على عكس نظيرتها ونادرا ما تكون بلا هدف منشود أو فكرة مبتغاة .

<FONT size=4><FONT color=white>
وهي في نفس الوقت تتماشي مع الواقع الحياتي للإنسان فالشخصية في هذه الأفلام تمرض وتموت وتخسر وتمر بمصاعب الحياة كما لو كان واقع ملموسا أو عرضا تسري لدى فاعله الإحساس بالحياة والوا


العصور :


سأحاول جهدي أن أضع في هذا القسم ملخصا عن العصور التي مر بها الأنمي وميزة كل عصر والثورات الحاصلة في تلك العصور راجيا أن ألم بالموضوع من جميع جوانبه .
بداية هذا الفصل حقيقة كانت في الفصل السابق لكن قد فصلتهما عن بعضهما ليتم التمييز بين البدايات والعصور الثورية للأنمي والتي تحقق فيها لهذا الفن مالم يتحقق لغيره من الفنون حيث شهدت هذه العصور انقلابا كليا لعالم الأنمي والقبول المنقطع النظير الذي حققه عالميا خصوصا وأنه انتقال من فترة الإعداد والتطوير إلى الإنتاج والظهور ولاقى في بدايته ( في الستينات ) قبولا لابأس به لكن لم يكن على المستوى المنشود .

: السبعينات :

وهي فترة الاشتعال التنافسي الكبير بين قنوات التلفزة عموما وبين هذه القنوات والاستديوهات الإنتاجية خصوصا حيث سقط كرت تلك الاستديوهات المنتجة للأفلام وصار اتجاه الناس إلى قنوات التلفزة المتنافسة على عرض الجديد والمميز على شاشاتها وبرزت شركات تخصصت بالإنتاج التلفزيون وأثمرت جهودها في هذا المجال ومن أبرز هذه الشركات هي شركة Toei وكانت في هذه السنوات الثورة الحقيقية لعالم الأنمي حيث شهد العالم أول إنتاج رسومي بقصة تراجيدية وحزينة رائعة ولم تكن مخصصتا للأطفال أيضا تحت مسمى Heid ولاقت صدى واسعا في اليابان وفي البلاد الأوروبية ودخلت آن ذاك معظم البيوت الغربية حيث أنها كانت من نوع لم يعدوه من قبل ألا هو نوع تراجيدي حزين حيث أنه حطم جميع توقعات مشاهديه لأنهم لم يألفوا مثل هذا العمل الإنتاجي الغريب .
وظهرت في هذه السنوات إنتاجات هي في الحقيقة قلب لمفاهيم الأنمي المتعارف عليها وأحدثت ثورة هائلة في الصناعة الإنتاجية والقبول الاستهلاكي لدى الصانع والمستقبل على حد سواء حيث كانت بداية ظهور الأنمي من نوع الـ SHOUGUN حيث ظهر عدد من المسلسلات الرائعة والجميلة والتي لا تزال تذكر حتى الآن ومن أمثلتها مازينجر زد , أول بداية لسلسلة موبايل سيد والتي هي بالمقاييس الحديثة تعد أحد الأساطير التي أنتجت حتى الآن ولها عشاقها ومحبيها الكثر وأيضا ساهمت وبطريق مباشر في تطور مفهوم التطور العلمي في وأدت بدورها إلى ظهور مسلسلات من هذه النوعية وأدت أيضا إلى تطور نظرية الأنمي لدى اليابانيين والعالم أجمع وتغيير الصورة السائدة عن هذا الفن بأنه بأنه يقصد به الأطفال في المقام الأول ولا يظهر به الصورة الجادة إلا في مقام ضيق وتافه .

: الثمانينيات :

بداية الثمانينيات كانت حقيقة امتداد لفترة السبعينات لكن بتغيير بسط ألا وهو أنه في فترة الثمانينيات بدأ الأنمي يغزو الفضاء بينما كان سابقا لايعدو كونه روبوتات لا تتخطى الغلاف الخارجي وفي هذه الفترة ظهرت سلسلة ستار وارز وهي من أشهر المسلسلات التي عرضت في التاريخ ولاقت صدى واسع وإقبال منقط النظير وخاصة وخاصة لدى الغرب .
لكن هذه الحال لم تستمر طويلا إلى أن أصدرت شركة Daicon films ( وهي بحق أحد أساطير الإنتاج على مر التاريخ ومن أفضل الشركات إن لم تكن أفضلها في هذا المجال ) أولى خطواتها نحو النجاح والشهرة العالمية فلم رويال سبك والذي كان أضخم فلم أنتج في وقته ولاقى صدى واسعا وإقبالا غير معهود وكان هذا الفلم بمثابة المرشد إلى طريق العالمية .

وفي نفس هذه الحقبة تم إصدار نوع جديد من الأنمي ألا وهو الـ Ova ( سيأتي تفصيل هذا المصطلح لاحقا ) ولاقا نجاحا واسعا كذلك وانتشر في البيوت انتشار النار في الهشيم وكانت أول Ova صدرت بعنوان Moon Base Dallos .
ولقد ظهر في الثمانينيات ظاهرة أثرت وبشكل كبير في سير الأنمي ألا وهي ظاهرة الـ Otaku ( وتعني المهوس أو العاشق للأنمي ) وانشرت في أرجاء المعمورة ولم تقف عند حدود ما وإنما انتشرت في العالم أجمع وساهمت في وبشكل كبير في تطور هذا الفن تطور كبير لما قد حظي به من حفاوة ومتابعة كبيرة من عشاقة ولما لاقه من دعم مباشر وغير مباشر حيث أثر على مسيرته عالميا وشجع المخرج والمنتج على العمل لأنه سيلقى نتاج عمله وسيحصل من ورائه على الرزق والمال .

وفي أواخر الثمانينيات أنتج أول فلم متحرك ثلاثي الأبعاد وكان برسم يدوي لكن لم يوقف إلى ذلك النجاح أو يشهد إقبالا في شباك التذاكر لكنه بحق يعد ثورة كبيرة في هذا المجال وكان تحت مسمى Akira وكان أحد أغلى فلمي ذلك العام تكلفة وإنتاجا .

: التسعينيات إلى يومنا :

في الحقيقة تعد فترة التسعينات فترة الإنفجار العظيم والانطلاقة الكبرى لهذا الفن لما قد استفاده اليابانيون من خبراتهم السابقة وساهموا تطوير أخطائهم التي مروا بها خلال فترة الثمانينيات وما قبلها والتي تعد فترة التمهيد للانطلاقة الكبرى .

لقد ظهر في هذه الحقبة الفن الياباني على مستوى راقي جدا وجذاب بهر العالم بإتقانه ورعته من جميع الجوانب سواء أكانت الجوانب التصويرية أو الحركية أو الفكرية أو الرسالة الموجهة من خلال ما يقدم على الشاشات وشهدت هذه الفترة أيضا الانفتاح العالمي على هذا الفن حيث استقبل العالم هذا الفن الناشئ بذراعين مفتوحة وقبول حسن وأصبح الإقبال على الترجمة والدبلجة كبير لما رأته الشركات من المنفعة الكبيرة المجنية من وراء هذه المهنة المربحة ولما لاقته من قبول لدى النشء وظهور طبقة المهووسين والمشجعين المتعصبين لهذا الفن الصاعد ... إذا فجميع هذه العوامل قد ساهمت في تطور هذا الفن وتقديم الدعم المادي والمعنوي اللا محدود للمنتج والمؤلف والمدبلج على حد سواء .

وظهرت في هذه الفترة المطولات الإنتاجية الطويلة حيث كانت شرارة الانطلاق لها في بدايات هذه الحقبة حتى أن بعضها قد يدوم لحقبة أو أكثر ومثاله مسلسل المتحري كونان حيث كانت انطلاقته في فترة التسعينات ولا يزال يعرض إلى يومنا هذا وله ما يربو على العشر سنين وغير من المسلسلات كون بيس وناروتو من المطولات والتي لاقت صدى واسع لما تحمله من تميز للفكرة ورعة الإنتاج والتسلسل القصصي الرائع والذي يندر وجوده ( حيث يصعب إيجاد سلسلة قصصية متتابعة لفترة تربو على العشر سنين أو أقل أو أكثر ) وهذا دليل للتميز الياباني البارع في هذا المجال والذي يحسب لهم على السبق .

وأيضا ظهر في هذه السنوات الفن والجانب البوليسي والمسلسلات البوليسية المهتمة بالقضية الإجرامية ومن أشهر أمثلتها مسلسل المتحري كونان .

وظهر كذلك الجانب الإجرامي والقتل وغيرها من مظاهر العنف والتي كثرت المسلسلات بصورة غير مسبوقة وكانت بحق مسلسلا رعب ودموية ووحشية فريدة في الفكرة ومن الأمثلة عليها مسلسل الرعب Tokko والذي يعد بحق من أبشع مسلسلات الدموية التي أنتجت ويحرم مشاهدته للأطفال ومن هم دون الخامسة عشر لما يحوية من دموية ووحشية وأفكار لا تلاءم منهم دون هذه السن .

وأيضا انتشر في هذه الفترة طفرة المسلسلات القصية والتي عادة ما تتراوح حلاقاتها ما بين 12 – 30 حلقة وظهرت في هذه الفترة بشكل مكثف خصوصا بع النجاح الكبير الذي لاقاه مسلسل Neon عام 1995 من نجاح حطم جميع التوقعات وكان بمثابة قفزة لهذه المسلسلات وتشجيع المنتج على الإنتاج سواء أكان القصير المدى أم بعيده .

ومن نتائج وتبعات هذا الأنمي المنتج مؤخرا أن جذب النقاد والصحافة والإعلام الغربي والمحلي على حد سواء إلى أضواء هذا المسلسل واجتذب كذلك المعجبين لنقد هذا الفن الصاعد والذي ساهم في تطوره بشكل ملحوظ خصوصا مع اتجاه الأضواء المحلية والعالمية له وكان هذا بمثابة الدعم الكبير لهذا الفن على الإنتاج وأدى أيضا إلى انتعاش السوق اليابانية عموما وسوق الأنمي على وجه الخصوص خاصة بعد الصفعة الكبير التي تلقاها في فترة الثمانينيات والتي حدت وبشكل ملحوظ من عزيمة المنتج .

وظهر في هذه الفترة الكثير من المسلسلات التي لاقت نجاحا باهرا بالرغم مما تعرضت له من عمليات إعادة مونتاج وقص الكثير من المشاهد من قبل TV Tokyo ومن أمثلتها البارزة مسسلسل Cowboy Bebop والذي أنتج عام 1998 ولاقى ترحيبا واسعا من قبل الشعب الياباني والعالم أجمع وإقبالا واسعا من قبل المترجمين والمدبلجين حي دبلج إلى أكثر من لغة وحقق أرباح رائعة جدا .

وبرزة في هذه الفترة الأنمي من نوع SHOUGUN وبخاصة في مجال الروبوتات حيث ظهرت في هذه الفترة بصورة أكثر احترافية وتألقا من ذي قبل وظهر العديد المميز منها ومنها ما هو تابع للسلسلة عرضة من قبل لكن إعيد إنتاجه وصياغته وطرح على شكل جزء ثاني من أمثال Mobile Suit حيث ظهرت أجزائه الجديدة بشكل أكثر احترافية عن ذي قبل .

وبرزت الأنمي من نوع SHOUGUN أيضا ولكن في مجال التاريخ حيث شهدت هذه الفترة العديد من الإنتاجات المتميزة في هذا المجال ومن أمثلتها Berserk والتي جمعت في طياتها التاريخ والخيال .

.:: مصطلحات ::.

قبل الخوض في مصطلحات الأنمي وألفاظها سأحاول في عجالة أن أوضح سبب أهمية هذه المصطلحات علني أن أوفق لتبيانها .

تكمن أهمية المصطلحات في عالم الأنمي إلى إعطاء الصورة والفهم الواضحين للمشاهد من حيث التقاسيم والتداخلات في عالم الأنمي فكما أوردت في مقدمة الموضوع بعض الأنواع للأنمي إنما هي في الحقيقة مصطلحات مهم في تقاسيم الأنمي ولكم أحببت إيرادها في ذلك الموضع لترابط الأفكار وامتداد السلسلة .

وبالمصطلحات نفرق بين صنوف الفنون ( في جميع المعارف فهي بمثابة صورة لمحتوى هذا الفن ) ففي عالم الرسوم المتحركة هناك المانجا والأنمي وهذه تقاسيم رئيسية بارزة ولا يحصل تمام المعرفة إلا عندما يتم التفرقة بينهما ومعرفة مدلولاتهما وبعد ذلك يأتي دور المصطلحات الفرعية , نعم هي ليست بذات أهمية لكن لها دور ريادي في فهم هذا العالم وتمهيد الطريق للدخول إلى ثقافة اليابان عن طريق الأنمي وبها يتحقق الفهم الكامل للأنمي من جميع النواحي سواء أكانت قصة أو فكرة أو و أو و أو .

ANIME

هو اختصار لـ : Animation

وهو في الحقيقة مصطلح الشهر لهذا الفن والمصطلح العالمي المتفق عليه والمستخدم في جميع أنحاء العالم بما فيها اليابان . غير أنه ليس المصطلح الذي ولد مع هذا الفن وإنما استحدث بعد انتشار هذا الفن عالميا .

وهو يرمز عالميا إلى كل رسم كتحرك ياباني سواء أكان مسلسلا أو فلما ... لكن في المدلول الياباني المستخدم في الحياة العامة يطلق غالبا على كل رسم سواء أكان متحرك أم ثابتا لكن لا يطلق على فنون آخرى قد تأخذ شيئا من معناه .

Japanimation

لكل مولود اسم ولكل جديد لقب وهذا هو اسم هذا الفن الجديد .

هذا هو مصطلح الولادة لهذا الفن الجميل الدافئ المليء بالمعاني الجميلة ... وهذا الاسم كان يطلق على هذا قبل عهد الشهرة والانطلاق وتحديدا من أوائل الستينات إلى نهاية الثمانينات وهي فترة النمو والتطور السريع له حيث أطلق عليه بعد شهرته الأنمي وكانت فترة احتكار هذا الفن لكن بعد تلك المدة انطلق هذا الفن إلى أرجاء الأرض ولم يعد حكرا على حضارة أو على أمة أو على دولة .

MANGA

إن لهذا المصطلح أهمية قصوى في فهم الأنمي بل هو أحد فرعين رئيسيين لا يفهم الأنمي إلا بها وهو يمثل فن مستقل بحد ذاته .

عادة ما يكون هذا الشق كتابة أو رسومات تمثيلية تظهر شخصيات وأطراف عديدة كما هو لدينا في الوطن العربي مثل هذا النوع منه لكن خص به الأطفال فقط بينما هو لجميع شرائح المجتمع هناك ويحرص على قراءته الصغير والكبير على حد سواء .

وفي الغالب تتحول هذه الرسوم إلى أفلام تمثيلية إذا لاقت رواجا كبير كما هو في أغلب المسلسلات حيث تكون بدايتها من قصة مصورة فإذا لاقت نجاحا وتقبلا لدى العموم حولت إلى أفلام متحركة والشواهد على هذا كثرة .

وتنشر بداية في مجلات مختصة بهذا الفن فإذا اكتمل سرد هذه القصة جمعت في مجلد واحد وأخرجت على شكل كتاب واحد يحوي جميع الرسوم التي طرحت في المجلات وقد تكون على أجزاء أيضا ويصدر كل جزء في كتاب مستقل وعادة ما تكون صفحات هذه الكتب بين 150-300 صفحة .

وتاريخ هذا الفن عريق جدا وماضيه سحيق حيث كان بداية يستخدم ككاريكاتيرات ورسوم تمثيلية وتطور شيئا فشيئا إلى أن وصل إلى ما وصل إليه الآن من تقدم ومكانة مرموقة لدى الشعب الياباني .

Ova

هو اختصار لـ ( Original Video Animation ) الرسوم المتحركة الأصلية وهي عادت تنتج خاصة للأسواق ولا يتم عرضها على شاشات التلفاز وتتراوح مدتها بين 25 دقيقة و 30 دقيقة وتكون خارجة عن قصة المسلسل الأصلية ولها طابع عادة ما يكون مناقض لمسار المسلسل وقد يحدث بعد مشاهدتها خلط بين أحداث المسلسل الأصلي .

SD

وهو مصطلح نادرا ما يظهر في عالم الأنمي لكنه يستخدم بكثرة لدى صانعيه وهو اختصار لـ (SUPER-DEFORMED ) وهو رمز لتحول الشخصية إلى عدة أشكال وتحورها وكثيرا ما نراه في الرسوم الكوميدية حيث تتحول الشخصية عند تعرضها إلى موقف ما إلى شكل مضحك من تضخم للعينان أو استيقاظ شعر الرأس وغرها .

وهي في الحقيقة ميزة جميلة جدا من ميزات الأنمي والتي تضفي له لغة إضافية تختصر على المرء الكثير من الأفكار وتلخيص العديد من المعاني في حركة واحدة بدلا من القيام بالعديد من الخطوات لتوصيل الفكرة وهي في الوقت ذاته تعطي الأنمي استقلالية عن الإنتاج السينمائي وتجعل له عالمه الخالص بذاته ورمز لتعددية النمطية الموجودة في عالم الأنمي والغير متوافرة في الإنتاج السينمائي حيث تعطي مجالا واسعا للمخرج والرسام لإبراز قدراته ومواهبه وخياله الذي يعطي الأنمي طابعا آخر من الجمل الخارج عن النمطية أو التقليدية .

SUB-CHARA

وهذا المصطلح هو الذي عاني منه الكثيرين ويكرهه الكثير .

يطلق هذا اللفظ على الحلقة أو الحلقتين أو الثلاث أو أكثر التي تتطفل على حلقات المسلسل وتكون خارجة عن القصة الحقيقية وقد تطلق على الشخصية التي ظهرت مرة أو مرتين في المسلسل وكان لها التأثير الطفيف على أحداث المسلسل ( لا يدخل في هذا المصطلح الفلير وإنما هو أقصر منه وأضيق ) .

OP

وتأتي بمعنى (OPENING SONG ) وهي أغنية البداية للمسلسل .

ED

وتأتي بمعنى (ENDING SONG ) وهي أغنية النهاية للمسلسل .

BGM

وتأتي بمعنى (BACKGROUND MUSIC ) وهي الأغنية التي تظهر في صلب المسلسل .

.:: على الدرب ::.


أوسامو تيزوكا

بولت ديزني الشرق إنسان متواضع صاحب فكر ومبدأ ومنهج له قدره ومكانته بين صناع ومحترفي المانجا والأنمي على حد سواء ... له إسهاماته التي والتي لا يمكن للشعب الياباني تناسيها أو حتى إغفالها .

بدأ مشواره في الحياة دارسا للطب وحصل على شهادة الدكتوراه عام 1958 ولقد ولد ولدت معه هوايته وحبه للرسم والإبداع فيه إلى أن وضع قدميه على أولى عتبات الشهرة والنجاح عام 1947 بنشره أول عمل رسومي له تحت مسمى New Treasure Island بيد أنه وكما هو متعارف عليه في الطبيعة الإنسانية لم تلق أولى أعماله النجاح المبتغى ثم ساهم بعد ذلك بوضع مانجا من أشهر ما مر على التاريخ الياباني أجمع تحت مسمى tetsuwan atom ولاقة نجاحا كبيرا جدا وتشجيعا منقطع النظير من قبل المتلقي الياباني .

لكن لم تلق أعمال أوسامو دلك النجاح الكبير في مجال الأنمي وخاصة عند الغرب حيث تعرض مسلسل Monkey King والذي هو باكورة أعماله إلى الانتقاد الشديد من قبل الغرب علما أن هذا المسلسل هو أطول مسلسل أنتج في ذلك الوقت وكما دخل هذا المخرج العظيم مجال الأنمي من خلال شركة toei فقد ظل مع هذه الشركة إلى عام 1962 حيث فضل الانفصال وتكون عالمه الخاص وأنشأ شركته الخاصة Mushi production .

لقد كان لهذا الشخص البصمات الواضحة في عالمه الذي يهواه ويحبه من كل قلبه وأعطى لهذا الحب جميع ما يملك من مقومات حتى حاز وبجدارة على لقب ملك المانجا بلا منازع في اليابان وكان تشريفا للقب أن اختير له شخص مثله .

ولقد كانت نهاية رحلة هذه الشخصية مع الحياة في عام 1998 بعد حياة حافلة بالإنجازات والتي بدورها سيظل يذكرها التاريخ ومحفورة في ذاكرة الشعب .


يوكو كانو

قد يستغرب البعض من هذه الأسماء ولم لم نسمع عنها ولم هي مجهولة لنا والجواب يكمن في أمر بسيط أن هذه الأسماء هي من التاريخ ونادرا ما ترى الإنسان يهتم بالتاريخ والشق الآخر من السؤال أن بعض الأسماء قد لا تكون ظاهرة على السطح لكن لها أثرها الذي لا ينكره خبراء هذا الفن أو الملمين به .

هذه الفتاة تعتبر من صناع الأغنية في الأنمي ومن روادها الأوائل وتميزت بتميز إنتاجها وروعة إخراجها للأغنية التي تتولى صناعتها حيث لها توافقها الخاص في صناعة الأغنية مغاير عن جميع صناع الأغنية الآخرى ولها نغمها الخاص الذي تميز بالاستقلالية والجرأة والتي بدورها لم تكن معروفة في وقتها ... كانت هذه المرأة تستخلص الأغنية من إلمام بطبيعة الشعوب وجغرافية الأرض ورونق الحياة وجاذبية الطبيعة ... وتستخدم في أغنيتها إيقاعات متعددة يميزها المزج الاحترافي الرائع والذي يضفي على الأغنية لونا مميزا جذابا .


هاياو ميازكي

كاتب ومؤلف ومخرج أنمي بمستوى راقي له اسم لامع بين المخرجين المتميزين له نسق خاص في الإخراج والتأليف خرج عن الاعتيادية التقليدية إلى النسقية الفكرية النابعة من ذاته له خياله الذي يندر أن تجد مثله في وقته ولك أن تتخيل معي أن من باكورة إنتاجاته مسلسل عدنان و لينا فما بالك عما سيأتي بعده من إنتاج .

وهو الفارس المجهول الذي يقف خلف استديوهات Studio Ghibli والتي طالما أنتجت لنا المتميز من هذا العالم .


أوسامو ديزاكي

من أوائل الشخصيات التي حققت مبدأ الثنائي الإخراجي وكانوا على مستوى من الاحترافية عالي وكان الثنائي يتشكل من المخرج الفذ ومصم الشخصيات الرائع أيكو سقينو له لمسته السحرية في مجال الأنمي الرومانسي وصاحب فكرة إبداعية رائعة في هذا المجال ولقد تسلم إخراج الأنمي الرائع جدا ليدي أوسكار من نصف المسلسل ولقد أبدا اهتمامه أيضا بالتصميم الذي يخرج من خلاله المسلسل حيث أنه كان له ذوقه الواضح والجلي في اختيار الرسوم واكبر دليل على ذلك هي مسلسلاته حيث كان بها نقلة تصميمة مختلفة تماما عما هو مألوف لدينا سابقا ومن أمثلتها المسلسل الشهير ليدي أوسكار وجو البطل وغيرها مما يميزها بالمقام الأول الرسوم المختلفة لهذه الأنواع من الأنمي .



{{بنوته بنوته وبنت ابوها }}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yooki
جديده
جديده
avatar

الهوايات :
عدد المساهمات : 3
رصيد نقاطكـ : 3
تاريخ التسجيل : 15/02/2011
العمر : 22
لقب اضافي : yooki

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الأنمي ؟ وبداية رحلة قصة !   الثلاثاء فبراير 15, 2011 7:28 pm

روعه تسلمين على هالابداع عن جد هالكلام نااااااايس عندي سؤال من وين جبتي هالكلام بليز ارجوك ردي انا ابغا اعرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجنونة اليابان
نائبة المديره
نائبة المديره
avatar

الهوايات :
اوسمتي في المنتدي اوسمتي في المنتدي :




عدد المساهمات : 1115
رصيد نقاطكـ : 1563
تاريخ التسجيل : 11/07/2011
العمر : 22
الموقع : الرياض
لقب اضافي : semo^_______^

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الأنمي ؟ وبداية رحلة قصة !   الإثنين أغسطس 01, 2011 11:25 am

تسلمين ياعسل







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ الأنمي ؟ وبداية رحلة قصة !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* عالم الانمي للبنات * :: منتديات الانمي :: الانمي العام-
انتقل الى: